هذه الآية الكريمة مختصة بالفضل العميم .
فهي لتسخير الأملاك العلوية والسفلية والحيوانات والحشرات والإنس وعالم الأرواح جميعها تصير في خدمة وأمر قارءها وما يضمر به في نفسه قبل أن يتمناه. وتأتيه الأخبار من كل مكان وينال منها كل مأمول. وذلك لمن يداوم على القيام بها بعد منتصف الليل بعدد213 مرة فما تمر علي قارءها 40 يوم وأقصاها 71 يوم إلا نال التصريف التام. و ولآية قوله تعالى : وسخر لكم ما في السماوات وما في الأرض جميعا منه إن في ذلك لآيات لقوم يتـفكرون .

اترك تعليقاً