محبه تكتب الخاتم الاتي بزعفران وماء ورد ويبخر بطيب ثم تلوا عليه بعد تعليقه في سبيه رمان كهيعص حمعسق 1000 مره ثم هذه الايات 45 مره وهى ((( كَماءٍ اَنزَلناهُ مِنَ السَّماءِ فاختَلَطَ بِهِ نَباتُ الأرضِ فَاَصبَحَ هَشيماً تَذروهُ الرّيِاح *2هوَ اللهُ اَلَذي لااِلهَ اِلاهوَ عالم الغَيب وَالشهادةِ هوَ الرَّحمن الرحَيمُ3* يَومَ الأزِفةِ اِذَا القُلوبُ لَدَى الحَناجِرِكاظِمينَ ماللِظالمِين مِن حَميمٍ وَلاشَفيٍع يُطاعُ4* عَلِمَت نَفسٌ مااَحضَرَت فَلا اَقسِمُ بِالخُنَّس الجَوارِ الكُنسَّ وَاَللّيِل اذِا عَسعَسَ وَالصُّبحِ اِذا تَنَفَّسَ5* ص وَالقُرانِ ذي الذِكِر بَل الَذينَ كَفَرو في عِزةٍ وشِقاق ))) ثم تحمله وتقابل المطلوب وهذه صفه الخاتم

اترك تعليقاً